برعاية السيد رئيس جامعة سامراء الأستاذ الدكتور موسى جاسم محمد الحميش وبإشراف السيد عميد كلية التربية الأستاذ المساعد الدكتور كمال حسين أحمد وبالتعاون مع مركز التعليم المستمر، أقام قسم الكيمياء في كلية التربية بجامعة سامراء ندوته العلمية الأولى بعنوان (التلوث الكيميائي) صباح اليوم الثلاثاء الموافق 2017/12/26 على قاعة المعتصم في الكلية، وحضر الندوة السيد مساعد رئيس جامعة سامراء للشؤون العلمية أصالة والإدارية وكالة الأستاذ الدكتور حسين علون إبراهيم والسادة عمداء الكليات وتدريسي وموظفي وطلبة الجامعة.

وافتتحت الندوة بعزف السلام الجمهوري، أعقبته تلاوة مباركة لآيات من القرآن الكريم، تلتها قراءة سورة الفاتحة وقوفاً على أرواح شهدائنا الأبرار، بعدها ألقى رئيس قسم الكيمياء في كلية التربية الأستاذ المساعد الدكتور عثمان رشيد حميد كلمةً رحب فيها بالحضور الكريم واستعرض فيها أبرز محاور الندوة والغرض من إقامتها.

بعدها ألقى النقيب قحطان عدنان يعقوب أحد منتسبي مديرية الدفاع المدني في صلاح الدين كلمةً استعر فيها دور فريق الدفاع المدني في إزالة مظاهر التلوث في المناطق التي تعرضت للعمليات العسكرية.

وتضمنت الندوة جلستين، ترأست (أ.م.د.لقاء حسين علوان) الجلسة الأولى التي تضمنت ثلاث محاضرات، افتتحها الأستاذ الدكتور عبد المنعم حمد مجيد ببحثه الذي حمل عنوان (الملوثات البايولوجية والزراعية وتأثيرها على صحة الإنسان)، تلاه الأستاذ المساعد خلف فارس عطية ببحثه (الملوثات العضوية المستقرة)، واختتمت المدرس المساعد سارة سعد الجلسة الأولى ببحثها (التسرب النفطي وطرائق معالجته).

وترأس (م.د.عبد السلام توفيق) الجلسة الثانية من الندوة التي تضمنت ثلاث محاضرات أيضاً، افتتحها الأستاذ المساعد الدكتور عثمان رشيد حميد ببحثه الموسوم بـ(التلوث بالعناصر الثقيلة)، أعقبته (أ.د.رفاه رزوق حميد) ببحثها (تقييم محتوى التوابل من العناصر الثقيلة في مدينة سامراء)، واختتمت المدرس المساعد تيسير عبد القادر الجلسة الثانية من الندوة ببحثها (تلوث الماء).

وركزت جميع البحوث المقدمة في الندوة على طرق الوقاية من التلوث وطرق معالجتها علمياً وعملياً والحد منها خاصة بعد تعرض العديد من مناطق البلد للعمليات العسكرية.